أعلنَ هشامْ قنديلِ رئيس مجلسِ إدارةِ أتيليهِ العربِ للفنونِ – جاليري ضي – أنَ الثلاثاء 15 ديسمبر المقبلِ هوَ آخرٌ موعدٍ لتلقي مشاركات الشعراءِ العربِ – تحتَ سنِ الأربعينَ – المتنافسين على جائزةِ الشاعرِ الكبيرِ محمدْ عفيفي مطرٍ.


وأضافَ قنديل أنهُ كانَ منْ المفترضِ أنْ تنتهيَ المسابقةُ؛ التي يشرفُ عليها الدكتور شاكرْ عبدالحميد وزير الثقافةِ الأسبق؛ في شهرِ مايو الماضي في مناسبةِ ميلادِ عفيفي مطرِ، إلا أنَ الحظرَ الذي فرضتهُ جائحةُ كورونا جعل الأتيليه يؤجلُ المسابقةَ، ويطلق جائزةً للمبدعينَ في مجالاتِ الشعرِ والقصةِ والفنِ التشكيليِ من جميع الأعمار، لدعمِ المبدعينَ

المصريينَ الذين تأثرتْ أعمالهمْ الفنية والإبداعية بأزمةِ كورونا.

وتابع قنديل، أنه بعد انتهاءِ مسابقةِ كورونا تقررَ مدُ فترة تلقي الأعمال المشاركة فى مسابقة عفيفي مطرٍ إلى منتصفِ ديسمبر المقبلِ؛ لإفساح المجال للشعراء الشباب والدارسين للمشاركة.

وأكد قنديلُ أن المسابقةَ ستنتظمُ في موعدها في الدورةِ المقبلةِ، وسيتمُ إهداءُ كلِ دورةٍ إلى اسمِ شاعرٍ راحلٍ تكريما للشعراءِ الكبارِ، وقدْ تمَ إهداء دورةِ هذا العامِ لاسمِ الشاعرِ والمترجمِ الراحلِ محمدْ عيدِ إبراهيمْ الذي رحلَ عنْ عالمنا في ينايرَ الماضي،

تقديرا لإسهامهِ الكبيرِ في إبداعِ الشعرِ وترجمتهِ ودوره في تأسيسِ منتدى عفيفي مطرِ وإطلاقِ الجائزةِ التي تحملُ اسمَ الشاعرِ الكبيرِ.

وبحسب نظام المسابقة؛ يحصلُ الفائرُ الأولُ في المسابقةِ الشعريةِ ، على خمسينَ ألفَ جنيهٍ، ويحصلُ الثاني على ثلاثينَ ألفا والثالثُ على عشرينَ ألفا ،ويتمُ طبعُ الأعمالِ الفائزةِ، فيما يحصلُ صاحب الدراسةِ النقديةِ الفائزةِ في مسابقةِ نقدِ الشعرِ علي 10 آلافِ جنيهٍ.

وأشار قنديل إلي تشكيلُ لجنةٍ منْ كبارِ الشعراءِ والنقادِ لفرزِ الأعمالِ المشاركةِ، لاختيارِ الأعمالِ المرشحةِ للتنافسِ، ثمَ يتمُ تشكيل لجنةٍ منْ النقادِ لتحكيمِ هذهِ الأعمالِ.

وكانتْ جائزةُ عفيفي مطرٍ في دورتيها الماضيتينِ قدْ شهدتْ فوزَ شعراء منْ اليمنِ وتونسَ والمغربِ ومصرَ بجوائزها، فيما فازَ نقاد منْ سوريا ومصرَ بالدورةِ الأولى للمسابقةِ النقديةِ التي تختصُ بنقدِ الشعرِ.



المصدر: alwafd news

By admin