قال الناقد التشكيلي هشام قنديل رئيس مجلس إدارة أتيليه العرب للثقافة والفنون “ضي”، إنه دائمًا ما يمد يده للتعاون مع قطاع الفنون التشكيلية، ويبحث عن التكامل معه، ولا ينافسه، مؤكدًا على مسيرته المستمرة فى هذا الاتجاه.

وأضاف قنديل، فى تصريحات صحفية، مساء اليوم الأحد، على هامش فعاليات اليوم الثاني لمهرجان الشباب العربى الثالث للفن التشكيلى بالقاهرة، أنه دائما ما يستعين بخبرات رموز قطاع الفنون التشكيلية فى أنشطته، لافتا إلى وجود الدكتور أحمد نوار رئيسا لمهرجان “ضي” حاليا، وتواجد الدكتور صلاح المليجي والفنان طارق الكومي بين أعضاء لجانه.

وأضاف أن ميثاق “ضي” الأخذ بأيدى المواهب الحقيقية ووضعها علي أول الطريق، واستدعاء

كبار الفنانين التشكيليين المنسيين، مردفا؛ “في هذا المضمار لا ننافس إلا أنفسنا، ونعمق هذه الرؤية ببرامج فعالياتنا السنوية التى نعتبرها تحديا قويا”.

وأشار قنديل؛ إلى حلم “ضي” فى أن يصبح أكبر مؤسسة مدنية عربية فى الفن التشكيلي، تتعاون وتتكامل مع دور وزارة الثقافة المصرية ومثيلاتها العربية فى مجالها، وهى وظيفة مؤسسات المجتمع المدني عموما فى كافة التخصصات، مؤكدا أن إمكانيات “ضي” الفنية وحرية أفكار إدارته تخدم المجتمع، وأنه كفنان لا تشغله بالضرورة الإمكانيات المادية الهائلة التى تتوافر لدى قطاعات حكومية فى أى مكان.

وكشف قنديل عن سعي “ضي” إلى فتح آفاق جديدة للتعاون فى مجال الفن التشكيلي مع عدد من الكيانات الرسمية والمدنية القارية والدولية المحبة لمصر والعرب والشعوب العربية، مؤكدا أن خطى “أتيليه العرب” لا يمكن أن تبتعد عن مسار التكوين الثقافي والمعرفي والتاريخي للمجتمع المصري والعربي.

ولفت إلى أن الاهتمام بالشباب فى كل مكان منهج ورؤية يطبقهما منذ إدارته أتيليه جدة للفنون لأكثر من 30 سنة، وتأسيسه معرض الواعدات التشكيليات بالمملكة، مؤكدا إصراره الشديد على استمرار نجاحاته فى البلدين وتطوير أفكاره فى خدمة مصر والوطن العربي.

يشار إلى أن فعاليات المهرجان العربي الثالث للفن التشكيلى بالقاهرة “ضي” مستمرة لمدة شهر، بعد افتتاحه أمس بحضور 200 فنان تشكيلي عربي، وأعلن عن فوز 18 فنانا شابا فى خمسة فروع بجوائزه، مع منح شهادات تقدير خاصة لعدد كبير من الأعمال المتميزة.



المصدر: alwafd news

By admin