تقدم تيك توك وشركة بايت دانس المحدودة المالكة له بشكوى لمحكمة اتحادية في واشنطن ضد خطوات إدارة الرئيس دونالد ترامب لحظر التطبيق.

وأفادت وكالة “رويترز” بأن وثائق قضائية أظهرت أن تطبيق “تيك توك” للمقاطع المصورة القصيرة طلب من قاض أمريكي منع إدارة الرئيس دونالد ترامب من فرض حظر على منصة التواصل الاجتماعي الصينية الشهيرة.

وأكد “تيك توك” و”بايت دانس” في شكواهما أن دوافع الحظر سياسية، مشرين إلى أن الحظر يعد انتهاكا لحقوق الشركة بموجب التعديل الأول للدستور الأمريكي.

وأضاف تيك توك، الذي يتجاوز عدد مستخدميه في الولايات المتحدة مئة مليون مستخدم، أن الحظر “سيدمر أعمال تيك توك في الولايات المتحدة على نحو لا رجعة فيه”

وأعلنت السلطات الأمريكية أنها ستقوم بحظر التطبيقات الصينية “تيك توك” و”وي تشات” في البلاد اعتبارا من 20 سبتمبر.

ووفقا لوكالة “رويترز”، نقلا عن ممثلين من وزارة التجارة الأمريكية، فإن الحكومة الأمريكية ستصدر توجيها إلى شركتي “آبل” و”جوجل” وغيرهما لإزالة التطبيقات الصينية من متاجر التطبيقات في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويشار إلى أن السلطات لن تجبر المستخدمين القدماء للتطبيقات بحذفها والتوقف عن استخدامها، ولكنهما لن تسمح بحصولهم على التحديثات.

وأضاف مسؤولون في وزارة التجارة: “قد ترفع الولايات المتحدة الحظر المفروض على تنزيل تيك توك إذا وافق الرئيس دونالد ترامب على صفقة امتلاك التطبيق”.



المصدر: akhbarelyom

By admin