صداع ، أعراض أم مرض؟ … تعرف على أنواعه وأعراضه وأسبابه

صداع ، أعراض أم مرض؟ … تعرف على أنواعه وأعراضه وأسبابه


الصداع حالة شائعة جدًا وغالبًا ما تكون نتيجة للعديد من المشكلات ، ولكن الصداع ليس مرضًا فحسب ، بل يمكن أن يكون أيضًا علامة على مرض أو مشكلة أكبر. يمكن تقسيم الصداع إلى فئتين: أساسي (أساسي) وثانوي وفقًا لـ “onlymyhealth”.

4

الفرق بين الصداع الأولي (الأساسي) والصداع الثانوي

الصداع الأولي (الأولي) أكثر تكرارا وأقل شدة ، وهذا النوع من الصداع هو مشكلة كبيرة في حد ذاته وليس نتيجة لأي مرض آخر ، بسبب الطبيعة الحساسة للصداع ، والصداع الثانوي غالبا ما يكون من أعراض عدوى كامنة قد تكون ضارة بالجسم وتسبب عدم الراحة حول الرأس والوجه.

أمثلة على الصداع الثانوي:

1- عدوى الدماغ

2- ورم المخ

3- استسقاء الرأس

4- مشاكل الأوعية الدموية

5- ارتفاع ضغط الدم

صداع الراس

أسباب الصداع الأساسي

نظرًا لأن الصداع الأساسي ليس عرضًا ولكنه المشكلة نفسها ، فمن المهم أن نفهم سبب ذلك:

1- الإفراط في شرب الخمر.

2- تناول اللحوم المصنعة وجميع أنواع الأطعمة المعلبة.

3- قلة النوم أو تغير مفاجئ في دورة النوم.

4- تخطي الوجبات.

صداع الراس

أسباب الصداع الثانوي

1- إذا كنت تعاني من صداع شديد عند السعال.

2- الصداع المصاحب لمضغ الطعام.

3- إذا استيقظت من النوم بصداع.

يمكن أن تشير جميع أنواع الصداع هذه إلى حالة مختلفة ، لذا استشر طبيبك إذا كنت تعاني من هذه الأعراض ، ولكن هناك عددًا من الأعراض الأخرى التي قد تعكس خطرك الأكبر ، بما في ذلك:

1- إذا أصبت بنوبة أثناء العطس أو السعال.

2- صداع ناتج عن إصابة في الرأس.

3- القيء بدون غثيان.

4- عدم القدرة على التنازل عن أحد الطرفين.

5- تداخل في الكلام.

6- الارتباك العقلي.

7- فقدان البصر أو تشوه البصر.

8- ارتفاع في درجة الحرارة.

.



المصدر اليوم السابع

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *