دراستان: التعافي من فيروس كورونا في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي

دراستان: التعافي من فيروس كورونا في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي


6 صباحا

الجمعة 26 مارس 2021

الوكالات:

وجدت دراستان بريطانيتان أن النساء في الأربعينيات والخمسينيات من العمر اللائي تعافين من فيروس كورونا أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحية طويلة الأمد بعد مغادرتهن المستشفى ، حيث عانى الكثير منهن من أعراض مستمرة مثل التعب وضيق التنفس وضباب الدماغ.

وجدت إحدى الدراستين أنه بعد خمسة أشهر من مغادرة المستشفى ، كان الأشخاص الأصحاء المصابون بكورونا هم من البيض أو النساء أو متوسطي العمر أو الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى مثل السكري وأمراض الرئة وأمراض القلب والذين اشتكوا من معظم من الأعراض طويلة الأمد ، بحسب رويترز.

قال كريس بريتلينغ ، أستاذ طب الجهاز التنفسي في جامعة ليستر ، “وجدت دراستنا أن أولئك الذين يعانون من أشد الأعراض طويلة الأمد هم عادة النساء البيض بين سن 40 و 60 اللواتي يعانين من حالتين مزمنتين على الأقل”. شارك في تأليف الدراسة.

وجدت دراسة ثانية ، أجراها التحالف العالمي لمكافحة أمراض وإصابات الجهاز التنفسي ، أن النساء دون سن الخمسين كن أكثر عرضة للإصابة بمشاكل صحية في وقت لاحق من الحياة مقارنة بالرجال وغيرهم من المشاركين في الدراسة الأكبر سنًا ، حتى لو لم تكن هؤلاء النساء يعانين من مشاكل صحية خطيرة . .

وقال العالم توم دريك الباحث بجامعة إدنبرة الذي شارك في إعداد الدراسة: “أصبح من الواضح جدًا أن الأشخاص الذين يتعافون من فيروس كورونا يعانون من مضاعفات خطيرة”.

.

المصدر masrawy

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *