عقدت محكمة منطقة طوكيو، أول جلسة استماع لها في القضية التي تشمل جريج كيلي ونيسان موتور المحدودة، فيما يتعلق بانتهاك قانون الأدوات المالية والبورصات اليابانية من قبل رئيس مجلس الإدارة كارلوس غصن، والممثل السابق المدير جريج كيلي، جاء ذلك وفقا لما نشهر موقع الشركة.

وفي وقت سابق، أجرت نيسان تحقيقًا داخليًا قويًا وشاملًا شمل محامين خارجيين، واستنادًا لأدلة جوهرية ومقنعة أثبتت نيسان أنّ “كارلوس غصن” و”جريج كيلي” ارتكبا عمدا سوء سلوك جسيم وانتهاكات جسيمة لأخلاقيات الشركة.

وجرى اتهام نيسان بارتكاب الانتهاكات، وتأخذ هذا الموقف على محمل الجد، وعززت الشركة هيكل الحوكمة من خلال جعلها أكثر استقلالية وشفافية من خلال انتقالها إلى شركة ذات ثلاث لجان قانونية.

كما وزعت السلطة بحيث تعمل الضوابط الداخلية بشكل أفضل، وعززت وظيفة التدقيق الداخلي، وتعتقد نيسان أنّ الإفصاح الكاذب في تقارير الأوراق المالية السنوية يضر بشكل كبير بنزاهة الإفصاحات العامة لشركة نيسان في أسواق الأوراق المالية.

وتعرب الشركة عن أسفها الشديد لذلك، ورفعت نيسان دعوى مدنية ضد غصن في فبراير 2020، من أجل استرداد جزء كبير من الأضرار المالية التي لحقت بالشركة من قبله نتيجة سنوات من سوء السلوك والنشاط الاحتيالي.

وتواصل الشركة ضمان الحفاظ على الامتثال في عملياتها التجارية، بما في ذلك الكشف الدقيق عن معلومات الشركة.



المصدر : elwatannews

By admin