في ستينيات القرن الماضي، ظهر مصطلح جديد لفئة من فئات السيارات “سيارات العضلات”، حيث كان المولد الولايات المتحدة الأمريكية، والتي ساهمت في خلق جيل من السيارات عالية الأداء، حيث بدأ المصنعون الأمريكيون بطريقة جديدة بوضع أكبر محركاتها في أصغر سياراتها والأخف وزنًا، وذلك لتحقيق السيارة الجديدة أرقامًا عالية من حيث التسارع والسرعة القصوى للسيارة.

ومن هنا كانت بداية “سيارات العضلات” كما أطلق عليها-مجموعة من السيارات الأمريكية ذات بابين رياضية ومحرك جبار مصممة لتقديم أداء عالى أثناء القيادة- حيث تظهر كل شركة من الشركات المصنعة القوة والأداء الكبر والمثالي 8 سليندر على شكل حرف V، وهيكلها من بابين ودفع خلفي، مجهزة للطرقات .

وحسبما ذكره ” تيم كونيسكيس” رئيس سيارات FCA Passenger Cars، في مقابلة حصرية مع Muscle Cars & Truck، أكد أن سباق سيارات العضلات يعود إلى السيارات الخمس (دودج تشالنجر، دودج تشارجر بأربعة أبواب، شيفروليه كامارو، فورد موستانج، وشفروليه كورفيت الرياضية الكوبية).

دودج تشالنجر، وحادة من سيارات العضلات الأمريكية ذات الأداء العالي والاحترافية، وكانت فكرة تصميمها بالعام 1964 على يد مصمم السيارات كارل كاميرون، وفي عام 1968 بدأ خط الإنتاج بالعمل ليتم إطلاقها وتوفيرها للمستهلك لعام 1970، وأخيرا في عام 1969 تم عرض نسخة دودج تشالنجر لتحل مكان بلاي موث باراكودا.

فور انطلاقها كان هناك خيارات كثير للتشالنجر، 9 محركات مختلفة و8 عشر لونا، وكان إصدار T/A الذي يحمل تحت غطائه محرك هيمي الشهير هو الأقوى ما بين جميع الإصدارات، وحجم المحرك 5.7 لتر، بقوة 370 حصانا، وبعزم دوران 395 نيوتن/متر، وتتسارع من ( 0: 60 ) ميل/س خلال 5.1 ثانية.

فورد موستنج، سيارة أخرى من قائمة “سيارات العضلات” تم تصنيعها من قبل شركة فورد للسيارات، وتم بناء السيارة في بدايتها على غرار الجيل الثاني من (فورد فالكون)، وكان التصنيع الأول لها عام 1964، وحجم محركها يصل إلى 5 لترات، بقوة تصل إلى 460 حصانا، وخاصة طراز “فورد موستنج بوس 302”.

شفروليه كمارو، أيقونة من أيقونات “سيارات العضلات الأمريكية” والتي تم إنتاج نسختها الأولى سنة 1968، بديلة “البانثر” التي قررت الشركة إنتاج جيل جديد منها في نفس العام.

ولكن الشركة أنتجت الكمارو بدلًا منها، أصبحت أيقونة تنافس بشراسة سيارة فورد موستانج، بمحرك 8V بحجم 6.2 لتر، وقوة 455 حصان، وتسارع من ( 0: 60 ) خلال 4.1 ثانية.



المصدر : elwatannews

By admin