وأضاف أن حيازة إيران للسلاح النووي يشكل خطرا مضاعفا على المنطقة، داعيا مجلس الأمن الدولي وأعضاءه إلى اتفاق يرضي كافة الأطراف ويضمن الأمن في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبه ، أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي عن استيائه العميق جراء رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران، داعيا بريطانيا لتغيير موقفها تجاه مشروع القرار الأمريكي بشأن إيران.

وقال أشكينازي: “يتعين على المجتمع الدولي الوقوف أمام الاعتداءات الإيرانية لضمان أمن واستقرار المنطقة”، مشددا على ضرورة اتخاذ مجلس الأمن إجراءات فاعلية بعيدا عن الكلام والبيانات.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أن إيران مستمرة في دعم المنظمات الإرهابية في المنطقة، لافتا إلى أن اتفاق إسرائيل والإمارات يساهم في استقرار المنطقة ويظهر إمكانية التوصل إلى سلام من خلال الحوار.

وأكد أن عقد صفقات تجارية بين بريطانيا وإسرائيل تصب في مصلحة البلدين.
كان مجلس الأمن الدولي رفض مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران والذي تنتهي صلاحيته في الأول من أكتوبر المقبل.

ويقوم وزير الخارجية البريطاني بزيارة إلى إسرائيل وفلسطين لتأكيد الحاجة إلى التوصل إلى حل للصراع عبر المفاوضات.
ووفقًا لبيان للخارجية البريطانية.. سيعقد راب اجتماعات منفصلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.