أشاد مندوب جنوب أفريقيا بمجلس الأمن بالجلسة التي عقدها الاتحاد الأفريقي مؤخرًا بحضور مصر والسودان وإثيوبيا لبحث أزمة سد النهضة.

وأضاف أن الاتحاد الأفريقي يهتم بملف سد النهضة، وهذا الاهتمام نابع من حرصه على استقرار القارة، لافتًا إلى رفض بلاده لأي خطوات أحادية من الممكن أن يتم اتخاذها في هذه القضية.  

وانطلقت منذ قليل جلسة مجلس الأمن المفتوحة التي دعت إليها مصر لمناقشة تطورات سد النهضة بحضور ممثلي مصر، والسودان وإثيوبيا.

وكانت مصر قد قامت بإحالة ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الجمعة 2 يونيو الماضي، ودعت المجلس في بيان إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذًا لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي.

وشددت مصر في بيانها على عدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق. كما أعربت السودان عن قلقها من اتخاذ أي إجراءات أحادية تجاه السد في رسالة مماثلة تقدمت بها إلى مجلس الأمن 25 يونيو الماضي.



المصدر: akhbarelyom

By admin