شهدت العاصمة الألمانية برلين ومدينتا كولونيا وميونيخ، اليوم الأحد، مسيرات احتجاجية على أوضاع اللاجئين في المخيمات اليونانية، وذلك عقب حريق مخيم موريا بجزيرة ليسبوس اليونانية.

وصرح المدير العام لمنظمة (برو أزول) الألمانية، المشرفة على تنظيم المسيرات جونتر بوركهاردت بأن حقوق الأطفال وحقوق الإنسان تُداس بالأقدام ونحن نشهد صمتا مدويا من جانب مفوضية الاتحاد الأوروبي.. منتقدا كون آلاف الأشخاص الذين يلتمسون الحماية يُحرمون رسميا من الاستقبال اللائق ومن حقوق اللجوء في اليونان.

وطالب المتظاهرون، خلال المسيرات، استقبال مزيد من لاجئي مخيم موريا، مقارنة بما تمّ الإعلان عنه سابقا من قبل الحكومة الألمانية، حين أعلن عن استقبال 1500 شخص من جزيرة لسيسبوس.  



المصدر:اليوم السابع

By admin