صديق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والمستشار السياسي له منذ فترة طويلة روجر ستون لديه موعد ليكون في السجن.

قالت صحيفة الاندبندنت انه سيتم تعيين ستون سجينًا رقم 19579-104 عندما يقدم تقارير إلى سجن اتحادي في 30 يونيو ، وفقًا لمكتب السجون ، الذي لن يعلن عن السجن الذي سيقيم فيه ستون قبل ان يتم إيداعه هناك.

وقد أدين ستون ، الذي عمل مباشرة في حملة ترامب في عام 2015 ثم كمستشار غير رسمي ، في نوفمبر بتهمة الكذب على الكونجرس ، مما عرقل الإجراءات الرسمية.

كان ستون يواجه سبع تهم وأدين بها جميعا والتي ترجع الى الإجراءات التي اتخذها حول تحقيق تدخل المستشار الخاص السابق روبرت مولر في روسيا، أثناء العمل من أجل حملة ترامب الرئاسية لعام 2016 ثم تقديم المشورة لترامب الرئيس بعدها، بدأ ستون يحاول التواصل مع ويكيليكس حول رسائل البريد الإلكتروني التي حصلت عليها المنظمة من احد القراصنة الذين اخترقوا قاعدة بيانات الحزب الديموقراطي.

ووفقا للتقرير دون ترامب على حسابه بموقع تويتر في شهر فبراير قائلا “هذه حالة مروعة وغير عادلة. كانت الجرائم الحقيقية على الجانب الآخر ، حيث لم يحدث شيء لهم .. لا يمكن السماح بهذا الإجهاض للعدالة! ” مشيراً إلى وزارة العدل التي تستعد للتوصية بعقوبة تسع سنوات على ستون.

 

تحدث ترامب مع النائب العام وليام بار حول نية الوزارة في طلب عقوبة تسع سنوات، والمح بار فيما بعد إلى أن وزارة العدل ستسعى بالفعل لسنوات أقل وراء القضبان من أجل صديق ترامب وحكم عليه في النهاية بالسجن 40 شهرًا من قبل قاضي فدرالي.

قال نائب السكرتير الصحفي هوجان جيدلي في فبراير دفاعا عن تدخل رئيسه “لم يتحدث ترامب مع النائب العام بار عن هذا قبل صدور الحكم، وما حدث ان المدعي العام ووزارة العدل أفادوا أنهم اتخذوا هذا القرار قبل أي تغريدة .. لقد اتخذوا هذا القرار بأنفسهم” مشيرا انهم المسئولين عن تطبيق القانون.



المصدر:اليوم السابع

By admin