سجلت كمبوديا، إحدى دول جنوب شرق آسيا، حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما رفع إجمالي حالات الإصابة بالفيروس التاجي في البلاد إلى 123 حالة إصابة، من دون تسجيل أية حالة وفاة بالفيروس، وهذه أول حالة إصابة بفيروس كورونا يتم تسجيلها في كمبوديا منذ 12 أبريل الماضي، حين جرى تسجيل حالة الإصابة رقم 122 في البلاد.

ويأتي ظهور حالة الإصابة الجديدة بعد أيامٍ من إعلان البلاد خلوها من فيروس كورونا، بعد شفاء كافة المصابين، والبالغ عددهم 122 مصابًا، في 16 مايو الجاري.

وعلى ضوء ذلك، عاد فيروس كورونا للظهور مرةً أخرى في كمبوديا بعد اختفائه منها، وهي مسألة تكررت مع أكثر من دولة في العالم أعلنت خلوها من الفيروس، ثم عاد الفيروس ليستشري بين سكانها مجددًا. 

 



المصدر: akhbarelyom

By admin