وقالت نائبة رئيس الوزراء الكندي كريستيا فريلاند، في مؤتمر صحفي، حسبما نقلت شبكة “سي إن بي سي” الإخبارية الأمريكية اليوم، إن بلادها سوف ترد “بقوة وبسرعة”، مضيفة أن أوتاوا سوف تفرض تدابير مضادة “في انتقام متوازن ومتبادل بشكل كامل”.

وأكدت المسؤولة الكندية أن بلادها لا ترغب في التصعيد ولكنها في الوقت نفسه لن تتراجع.

وكان ترامب قد قال الخميس الماضي إنه وقع إعلاناً بإعادة فرض رسوم جمركية بنسبة 10% على واردات الألمنيوم الكندية.