عرضت حملة دونالد ترامب الانتخابية أكثر من 80 إعلانًا على موقع فيس بوك‏ تضم مثلثًا أحمر مقلوبًا كبيرًا ، ‏وهو رمز يستخدمه النازيون لتمييز السجناء السياسيين ، في إعلاناتها الهجومية ضد حركة “أنتيفا” والتي تدعي ‏الحملة أنها “تدمر” المدن الأمريكية.‏
 
وأقدمت إدارة فيس بوك على حذف الإعلانات ، وأكدت وفق صحيفة الاندبندنت أنها تحرض على الكراهية.
 
ووفقا لصحيفة الاندبندنت تم نشر الإعلانات على صفحة الرئيس ، وصفحة فريق ترامب ، وصفحة نائب ‏الرئيس مايك بنس.‏
 
وطوال شهر يونيو ، نشرت حملة إعادة انتخاب ترامب مئات الإعلانات التي تدين “أنتيفا” حيث يحتج ملايين ‏الأمريكيين على وحشية الشرطة في أعقاب عمليات القتل التي تقوم بها الشرطة ضد الأمريكيين السود ‏والعنف ضد المتظاهرين.‏
 
كما هدد الرئيس وحلفاؤه بتسمية “أنتيفا” بأنها منظمة إرهابية، على الرغم من عدم وجود مثل هذه المنظمة ‏غير النشطاء المناهضين للفاشية الذين يعارضون العنف اليميني، على الرغم من ان الاعتقالات ذات الصلة ‏بالاحتجاج على الجرائم الفيدرالية لا تظهر أي صلة بـ “أنتيفا”.‏
 
ظلت بعض الإعلانات على الإنترنت لأكثر من يوم قبل أن يقوم ‏فيس بوك‏ بإزالتها.‏
 
قال متحدث باسم شركة فيسبوك لـ “الإندبندنت”: “أزلنا هذه المشاركات والإعلانات لانتهاك سياستنا ضد ‏الكراهية المنظمة .. سياستنا تحظر استخدام رمز جماعة كراهية محظورة للتعرف على السجناء السياسيين ‏دون السياق الذي يدين أو يناقش الرمز”.‏
 
تم استخدام المثلث لأول مرة في الثلاثينيات لتحديد الشيوعيين والاشتراكيين والفوضويين والليبراليين ‏والماسونيين والمعارضة السياسية الأخرى للنظام النازي ، بما في ذلك الأشخاص الذين ساعدوا في إنقاذ ‏اليهود.‏



المصدر:اليوم السابع

By admin