قال سفير دولة فرنسا إنه في حال عدم التوصل لحل مرضي لجميع الأطراف حول ملف سد النهضة سيزيد من التوترات في القارة الأفريقية.

ودعا في كلمته في جلسة مجلس الامن التي تنعقد بطلب من مصر لمناقشة سد النهضة، كل الأطراف لاحترام القانون الدولي وإعلان المبادئ، مؤكدًا ان التفاوض هو الحل الوحيد للأزمة الحالية.

ولفت السفير الفرنسي لضرورة التمسك بإحساس المسئولية حتى يتم التوصل لحل مرضي للجميع.

من جهة أخرى أكد سفير دولة أندونسيا على ضرورة الابتعاد عن اتخاذ أي إجراءات أحادية لتأزيم المشكلة.
 



المصدر: akhbarelyom

By admin