أعلنت الحكومة الفرنسية، إجراء عكسيا ردا على بريطانيا بفرض حجر صحي لمدة 14 يوما على كل الزوار القادمين من بريطانيا، وذلك في نفس اليوم الذي أعلنت فيه لندن عن فرض حجر صحي على كل الزوار الأجانب بشكل عام.

ونشرت السفارة الفرنسية في بريطانيا بيانا عبر حسابها الرسمي على موقع (تويتر)، نقلته صحيفة (الجارديان) البريطانية اليوم /السبت/ – أنه على عكس إجراء لندن فإن الزوار البريطانيين القادمين إلى فرنسا سيُطلب منهم حجر أنفسهم تطوعيا في منازلهم.

ولفتت الصحيفة إلى أن قرار باريس يبدو أنه نابع من سياسة العين بالعين بعد أن أعلنت بريطانيا قرار حجر كل زوارها الأجانب صحيا دون إجراء مشاورات مع فرنسا.

وأشارت إلى أن حدود فرنسا – بالفعل – مغلقة منذ أول أبريل الماضي باستثناء الأشخاص ذوي الحرف الحيوية أو الذين لديهم عائلات داخل فرنسا، وهو ما يجعل قرار باريس محدود النطاق وسيؤثر على أشخاص قليلين.

وأوضحت الصحيفة أن بريطانيا أعلنت أن أي شخص يحاول دخول حدودها برا أو بحرا أو جوا بداية من 8 يونيو المقبل بما في ذلك البريطانيين، سيُطلب منه تقديم عنون سكنه حيث سيحجرون أنفسهم في منازلهم لمدة 14 يوما، على أن تُطبق غرامة قدرها 100 يورو على أي شخص لا يلتزم بملئ الاستمارة عند دخوله البلاد، كما سيتم إجراء زيارات مفاجئة للتأكد من التزام الزوار بالحجر في منازلهم بغرامات تصل إلى 1000 يورو للمخالفين.

 

 



المصدر:اليوم السابع

By admin