قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن الأمم لا تعيش في جزر منعزلة، بل تنتمي كلها إلى مجتمع واحد ومصير مشترك وهو ما أظهرته أزمة كورونا.

وتابع شكري، خلال كلمته أمام مجلس الأمن، “هذا المشروع الضخم الخاص بسد النهضة على النيل الأزرق من الممكن أن يعرض بقاء أمة بأسرها للخطر لأنه مصدر المياه الوحيد لمصر”، إلا أنه أكد مساندة القاهرة لحق الشعب الإثيوبي في التنمية، لافتا إلى أن الخطر لن تتعرض له مصر فقط ولكن السودان أيضا.

وأضاف أن ملء السد وتشغيله بشكل أحادي دون اتفاق يضمن حقوق مصر والسودان ويمنع الضرر عنهم سيزيد من عملية التوتر ويثير الأزمات والصراعات في منطقة مضطربة.
وأكد أنه من المهم أن ينظر مجلس الامن في قضية سد النهضة وأن يمارس مهامة بيقظة لتلافي تصاعد التوتر وأن مصر على ثقة بقيامه بواجباته ومسؤلاته والتصدي للإجراءات الأحادية.



المصدر: akhbarelyom

By admin