أقال رئيس غينيا بيساو عمر سيسوكو إمبالو، 5 وزراء منهم وزيرا الدفاع والداخلية وذلك وفقا لمرسوم نشر، ولم يكشف إمبالو عن سبب إقالة الوزراء المنتمين جمعيهم إلى حزب “ماديم”، الذى يتزعمه الرئيس أو أحزاب موالية له.

 

وزاد الإجراء من الغموض السياسى فى البلد الصغير الواقع بغرب أفريقيا بعد انتخابات الرئاسة التى جرت فى ديسمبر ، ويطعن صاحب المركز الثانى دومينجوز سيموز بيريرا وحزبه القوى “الحزب الأفريقى لاستقلال غينيا والرأس الأخضر” فى فوز الرئيس.

 

وقال موقع ديتادورا دى كونسينسو المؤيد للحزب الأفريقى فى تحليل عقب صدور المرسوم “إنها استراتيجية عمر سيسوكو إمبالو للفوز بالأغلبية فى البرلمان“،  وتأتى إقالة الوزراء قبيل جلسة برلمانية اليوم الاثنين يتوقع أن يختار فيها النواب التحالفات السياسية التى سيحق لها حكم البلاد.

 

 



المصدر:اليوم السابع

By admin