بدأت بنوك الدم فى مدينة أوترخت الهولندية، فى اختبار الدم المتبرع به بحثًا عن فيروس غرب النيل، بعد الإعلان عن أول إصابة بفيروس غرب النيل فى البلاد، أمس الخميس. ووفقا لموقع NL Times، قال المتحدث باسم بنك الدم (سانكوين) أنهم مستعدون لبدء الاختبار، قائلا: “كنا نعلم منذ فترة أن الفيروس كان يتجه شمالًا، لذلك كانت السيناريوهات جاهزة بالفعل، ولأن الفيروس يمكن أيضًا أن ينتقل عن طريق الدم، سنقوم أيضًا باختبار على جميع عينات الدم لدينا بحثًا عنه الآن بعد أن تم اثبات أول إصابة فى هولندا”.

Capture
 
من جانبه قال هانز فان كيرهوف، خبير العدوى من معهد الصحة العامة، إن وصول فيروس غرب النيل إلى هولندا لن يكون على مستوى وباء فيروس كورونا، موضحا أن الطريقة الوحيدة لانتقال هذا الفيروس من شخص لآخر هى من خلال نقل الدم، حيث ينتقل الفيروس إلى الإنسان عن طريق البعوض الذى ينتقل إليه من شرب دماء الطيور المصابة.

وأوضح كيرهوف، أنه فى المرحلة الأولى، سيجرى اختبار فيروس غرب النيل فى أوتريخت فقط، لأن هذا هو المكان الذى من المحتمل أن يكون فيه المريض الهولندى، أصيب بالفيروس من لدغة البعوض، حيث إنه فى شهرى أغسطس وسبتمبر، تم العثور على طيور وناموس مصابة بالفيروس بالقرب من أوتريخت.

وشدد كيرهوف على أن هذه ليست مشكلة إقليمية فقط، قائلا: “لقد أجرينا بحثًا فى المنطقة، لذلك تم العثور عليها هناك، ولكن إذا نظرت إلى الطيور المهاجرة فى أماكن أخرى فى هولندا، فأضمن لك العثور على شيء ما”.

كما سيلغ المعهد الصحى الهولندى الأطباء بضرورة الانتباه لأعراض فيروس غرب النيل، وقال كيرهوف: “سنرسل رسالة حول هذا الأمر إلى الأطباء، حتى يكونوا على دراية وليستطيعوا أيضًا تقديم التشخيص عند الضرورة”.

وكان المعهد الصحى الهولندى، أعلن أمس الخميس، عن إصابة أول شخص فى هولندا بفيروس غرب النيل، لتكون هذه هى الحالة الأولى من نوعها فى البلاد، ويعتقد المعهد أن الرجل أصيب بلسعة بعوضة فى منطقة أوترخت.

ووفقا لموقع Dutch News الهولندى، فأوضح المعهد أن الرجل لم يغادر هولندا مؤخرًا، وإنها المرة الأولى التى يتم فيها اكتشاف إصابة بهذا الفيروس فى هولندا.



المصدر:اليوم السابع

By admin