انطلقت منذ قليل جلسة مجلس الأمن المفتوحة التي دعت إليها مصر لمناقشة تطورات سد النهضة بحضور ممثلي مصر، والسودان واثيوبيا.

ووفقا لما نقلته سكاي نيوز، الاثنين 29 يونيو، فإن المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن، أكدت أنها تشجع مصر والسودان وإثيوبيا على الاستفادة من التقدم الذي حدث في المفاوضات وتقديم تنازلات بشأن سد النهضة.

وكانت مصر قد قامت بإحالة ملف سد النهضة إلى مجلس الأمن الجمعة 2 يونيو الماضي، ودعت المجلس في بيان إلى التدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية تنفيذاً لالتزاماتها وفق قواعد القانون الدولي من أجل التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي.

وشددت مصر في بيانها على عدم اتخاذ أي إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق. كما أعربت السودان عن قلقها من اتخاذ أي إجراءات أحاديه تجاه السد في رسالة مماثلة تقدمت بها إلى مجلس الأمن 25 يونيو الماضي.



المصدر: akhbarelyom

By admin