أكد مجلس الوزراء السعودي، في جلسته الثلاثاء 7 يوليو، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أن المملكة لن تسمح بأي حال من الأحوال لأي تجاوز لحدودها أو إضرار بأمنها الوطني، أو تعرض سلامة المعابر المائية والاقتصاد العالمي لمخاطر السلوك الإيراني العدائي.

 

وطالب مجلس الوزراء السعودي، المجتمع الدولي بضرورة اتخاذ موقف حازم تجاه إيران، واتخاذ الإجراءات المناسبة لاستمرار حظر تسليح النظام الإيراني، والتعامل الجاد مع البرنامجين النووي والباليستي اللذين تطورهما إيران.

 

كما رحب الوزراء السعودي، بما عبر عنه مجلس الأمن الدولي من إدانة لاستهداف المليشيا الحوثية لأراضي المملكة بالطائرات دون طيار والصواريخ البالستية، وتجديد التأييد للتوقف الفوري للأعمال العدائية، والتنفيذ السريع لأحكام اتفاق الرياض من أجل عودة السلام لليمن.

وأشار المجلس للأمر الملكي الصادر بتمديد عدد من المبادرات الحكومية لتخفيف آثار تداعيات جائحة فيروس كورونا على النشاطات الاقتصادية والقطاع الخاص مدة إضافية امتداد للإجراءات الحكومية العاجلة لدعم الأفراد وقطاع المستثمرين ومنشآت القطاع الخاص.



المصدر: akhbarelyom

By admin