أعلنت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي أن روما تنوي الشروع في إجراءات طرد المخالفين الذين وصلوا منذ أوائل مارس الماضي خلال بداية انتشار فيروس كورونا.

ووفقا لموقع روسيا اليوم، قال وزيرة الداخلية الإيطالية: نضمن حماية صحة السكان المحليين، لكن المهاجرين الاقتصاديين يعرفون أنه ليست هناك فرصة لإضفاء الشرعية على الذين وصلوا إيطاليا بعد الثامن من مارس، موضحة أن جميع المهاجرين غير الشرعيين سيتم إخضاعهم لفحص كورونا.

ولفتت وزيرة الداخلية الإيطالية إلى أن العمل جار حاليا على تجهيز سفينة ثانية لعزل المهاجرين قبالة سواحل البلاد، بهدف منع تفشي الوباء.

ويأتي هذا التصريح على خلفية رصد المسؤولين الإيطاليين ارتفاعا ملموسا في عدد المهاجرين غير الشرعيين لاسيما في جزيرة لامبيدوسا التي وصل إليها خلال الأيام القليلة الماضية نحو 250 شخصا.

 



المصدر:اليوم السابع

By admin