نفت إيران، اليوم السبت، تقريرا لصحيفة نيويورك تايمز، أفاد بأن عميلين إسرائيليين قتلا عبد الله أحمد عبد الله، الشهير بأبو محمد المصري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة على أراضيها بإيعاز من الولايات المتحدة.
 
وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان إنه لا يوجد “إرهابيون” من القاعدة في إيران.
 
وأضافت “تحاول واشنطن وتل أبيب من حين لآخر ربط إيران بمثل هذه الجماعات عن طريق الكذب وتسريب معلومات خاطئة للإعلام لتفادي المسؤولية عن الأنشطة الإجرامية لهذه الجماعة وغيرها من الجماعات الإرهابية في المنطقة”.
 
ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الجمعة، أن المسؤول الثاني في تنظيم القاعدة والذي وُجّه له الاتّهام في الولايات المتحدة بشنّ هجمات على سفارات أميركيّة في شرق إفريقيا العام 1998، اغتيل سرّاً في إيران خلال شهر أغسطس.
 
وأكّد مسؤولون استخباريون أميركيّون للصحيفة، أن عبد الله أحمد عبد الله الذي كان مدرجاً على لائحة الإرهابيين المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي) “قُتل بالرصاص في شوارع طهران” على يد شخصين كانا على دراجة نارية.
 
 



المصدر:اليوم السابع

By admin