02:04 ص


الجمعة 10 يوليه 2020

واشنطن – (د ب أ):

دفع المرشح الديمقراطي المفترض جو بايدن بخطة “اشترِ أمريكيًا” الاقتصادية، والتي قال إنها تهدف إلى تعزيز التصنيع المحلي والاستثمار الحكومي في البنية التحتية والتكنولوجيا الجديدة، في خطاب سياسي استهدف قاعدة للطبقة العاملة والمتوسطة.

ويأتي الخطاب، تحت شعار “إعادة البناء بشكل أفضل”، في الوقت الذي يصعد فيه نائب الرئيس السابق حملته، مع بقاء أقل من 4 أشهر على موعد انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020، حتى مع احتدام جائحة فيروس كورونا.

وتمثل السياسات تحديًا للرئيس الحالي دونالد ترامب، الذي سعى منذ فترة طويلة لتعريف نفسه على أنه قائد يعيد الوظائف إلى الولايات المتحدة.

وتوجه بايدن إلى ولاية بنسلفانيا، وهي ولاية في شمال شرقي البلاد مرتبطة منذ فترة طويلة بالعمال ذوي الياقات الزرقاء، وطرح خطة بقيمة 400 مليار دولار لمشتريات التصنيع التي تقودها الحكومة، و300 مليار دولار في الاستثمار في التكنولوجيا، بما في ذلك الابتكارات الخضراء.

وأحجم الرجل البالغ من العمر 77 عامًا عن الإشارة إلى سياسات أكثر تقدمية بشأن تغير المناخ، لكنه تبنى بعض نقاط الحديث اليساري التي كان منافسوه في الحزب الديمقراطي دفعوا بها، مثل رفع الحد الأدنى للأجور.

وعلاوة على ذلك، أصر بايدن على زيادة بعض الضرائب على أصحاب الأعمال والشركات ذوي الدخول الأعلى.

انتقد بايدن بشدة تعامل ترامب مع الوباء واتهمه بأنه رئيس مثير للانقسام.

وقال بايدن عن ترامب: “إنه بالضبط الشخص الخطأ الذي يقود في هذه اللحظة”.



المصدر: masrawy

By admin