ذكرت قناة العربية في خبر عاجل لها أنباء عن مقتل “حجان سوادجان” أحد قادة جماعة أبو سياف بالفلبين.

 

قال جيش الفلبين، في وقت سابق، إنه بدأ عمليات البحث والإنقاذ لخمسة صيادين إندونيسيين، اختطفهم متشددون من جماعة أبو سياف المرتبطة بتنظيم داعش الإرهابى فى المياه الماليزية الأسبوع الماضى، وكان ثمانية إندونيسيين، قد اختطفوا فى ولاية صباح يوم الخميس، وقال اللفتنانت جنرال سيريليتو سوبيجانا قائد قيادة مينداناو العسكرية الغربية، إن ثلاثة اطلق سراحهم ويرجح أن يكون الخاطفون نقلوا الخمسة الباقين إلى إقليم سولو الفلبينى، وسولو هو معقل جماعة أبو سياف.

 

وكشف سوبيجانا النقاب، عن عملية الخطف بعد يوم من اشتباكات بين الجنود وأعضاء فى جماعة أبو سياف فى جزيرة سولارى فى بلدة بارانج فى سولو، مما أسفر عن مقتل أحد المتشددين وتدمير زورق سريع يعتقد أنه استخدم فى عملية الخطف.

 

وقال سوبيجانا، إن السلطات الماليزية نسقت على الفور مع الجيش الفلبينى بعد الخطف.

 

وذكرت وزارة الخارجية الإندونيسية، إنها نسقت كذلك مع حكومة الفلبين، وما زالت تنتظر المعلومات الرسمية عن الواقعة.

 

وذكر سوبيجانا، أن الصيادين الإندونيسيين الثلاثة، الذين أطلق سراحهم تعرفوا على الزورق السريع وقالوا إنه الزورق الذى استخدمه ستة متشددين فى عملية الخطف.

 

وقال سوبيجانا، “الاحتمال الأكبر أنهم على جزيرة سولارى أو بارانج بسولو“.

 

وتشتهر جماعة أبو سياف، بأعمال القرصنة وقطع رقاب بعض المحتجزين إذا لم تدفع عنهم فدية.

 

 



المصدر:اليوم السابع

By admin