أثارت تصريحات زوجة الرئيس التركي أمينة أردوغان عن الخلافة التركية أو الأردوغانية الرأي العام، وذكرت وسائل إعلام تركية معارضة أن رجل الأعمال محمد افجي ، أرسل شكوى جنائية إلى مكتب النائب العام ضد أمينة أردوغان، بسبب تصريحات أمينة أردوغان التي قالت فيها “نحن نتحمل مسؤولية أن نكون أصحاب الخلافة على الأرض”.

تصريحات أمينة أردوغان اعتبرها افجي انتهاكا لوحدة وسلامة الدولة ، حيث تم إلغاء الخلافة منذ تأسيس الجمهورية وإنشاء البرلمان التركي.

على جانب آخر ، أثارت حقيبة يد أمينة أردوغان التي كانت تحملها في إحدى المناسبات مع زوجها اردوغان الجدل كونها احدى الماركات العالمية المبالغ في سعرها حيث وصل سعرها الى 50 الف دولار . وقد انتقد الرأي العام بصفة عامة والمعارضة بصفة خاصة هذا البذخ الغير مبرر من جانب زوجة الرئيس التركي .

وقد حارب الاعلام التركي كل من انتقد السيدة الاولى . فقد طُلب الصحفي في صحيفة أفرنسال اليسارية، إندر إيمريك، إلى المحكمة في إسطنبول بسبب مقال كتبه عن السيدة الأولى أمينة أردوغان بعنوان “حقيبة هيرميس كانت لامعة”.

وطالب المدعي العام بمعاقبة إيمريك على جريمة السب والإهانة، لكنه لم يحدد سببا لذلك، وفقا لتقرير الصحيفة عن المحاكمة.



المصدر:اليوم السابع

By admin