أصيب عدد من المسئولين فى إيران، بفيروس كورونا القاتل، الذى تفشي فى عدة مدن إيرانية بطريقة سريعة، منذ إعلان أول حالتى وفاة 20 فبراير الماضي، وكانت لمسنان فى مدينة قم جنوب العاصمة طهران، وبعد نحو 6 أشهر تخطت حالات الوفيات بالفيروس 16 ألفا، وبلغ إجمالي الوفيات 16569 حالة، وتجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد 300 ألف وبلغ 301530، وفقا لأحدث إحصائية أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية.

 

ويرصد التقرير أبرز 5 مسئولين أصابهم الفيروس:

– على لاريجانى

أصيب علي لاريجاني، مستشار المرشد الإيراني الأعلى وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام والرئيس السابق للبرلمان، مجددا بفيروس كورونا، ويخضع للعلاج في أحد مشافي العاصمة طهران، ووصفت حالته بـ”المستقرة”، وذلك بعد اصابته فى المرة الأولى في أبريل المنصرم بالفيروس وخضع للحجر الصحي.

 

– حجة الإسلام سيد هادي خسروشاهي

توفى الدبلوماسي والسياسى الإيراني ورجل الدين، ورئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة الأسبق، هادي خسروشاهي بعد إصابته بفيروس كورونا القاتل فى مدينة قم فى ماري الماضى، وخضوعه للعلاج منذ أيام فى إحدى مستشفيات العاصمة طهران، وتولى خسرو شاهى، رئاسة مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة لمدة 4 سنوات فى الفترة من 2001 وحتي 2004، كما تولى منصب سفير إيران السابق فى الفاتيكان ومستشار وزير الخارجية، وأكد موقع انتخاب الإيراني أن نتائج تحاليله لكورونا جاءت إيجابية.

 

– حسین شيخ الإسلام

توفي حسین شيخ الإسلام وهو مستشار سابق لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف فى مارس الماضى بعد إصابته بفيروس كورونا.ويعد شيخ الإسلام الذي ولد في أصفهان عام 1952، سياسيا بارزا، حيث كان عضوا في البرلمان الإسلامي السابع في إيران، كما شغل منصب سفير إيران لدى سوريا، بالإضافة إلى أنه كان يشغل مؤخرا نائب رئيس مجمع تقريب المذاهب الإسلامية للشؤون الدولية.وكان من بين الطلبة الذين اقتحموا السفارة الأمريكية في طهران عام 1979.

 

– على ربيعي

أعلنت السلطات الإيرانية، ألأسبوع الجارى، إصابة المتحدث باسم الحكومة، علي ربيعي، بفيروس كورونا المستجد، وأثبتت التحاليل إصابة المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي بالمرض، وقال مكتب، أنه نظرا لظهور بعض علامات الإصابة بفيروس كورونا المستجد على ربيعي أواخر الأسبوع الماضي، قام بإجراء الفحوصات ليتبين إصابته بالفيروس، وطلب منه الأطباء البقاء في المستشفى لمراقبة وضعه الصحي”.

 

– آية الله سيد جعفر كريمى

توفى آية الله سيد جعفر كريمى، مسئول شورى الاستفتاء بمكتب المرشد الأعلى جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، فى مارس الماضى.



المصدر:اليوم السابع

By admin