كشفت وزارة الداخلية، ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة السادات بمديرية أمن المنوفية من (أحد الأشخاص، مقيم بدائرة المركز) بتلقيه اتصالًا هاتفيًا من مجهول طلب خلاله فدية (مليون و200 ألف جنيه) نظير إطلاق سراح (شقيقه “صيدلي” مقيم بدائرة المركز) والمُبلغ بغيابه بتاريخ 23 يوليو الماضي بالمركز.

وأسفرت جهود فريق البحث المشكل من ضباط قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، عن تحديد مرتكبي الواقعة 3 أشخاص (صيدليان – سائق) لخلافات مالية بينهم وقضايا منظورة أمام المحاكم.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث القاهرة وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية، أسفرت عن ضبط أحد المتهمين وقيام المتهمان الآخران بالتخلب عن المختطف عقب علمهما بضبط أحدهم وهروبهما.

وبمواجهة المتهم المضبوط بما توصلت إليه التحريات أقر بها واعترف بارتكابه الواقعة بالإشتراك مع المتهمين الهاربان، وقرر أنه نظراً لوجود خلافات مالية بينه وبين المجني عليه عقد العزم على اختطافه وطلب مبلغ الفدية من أهليته نظير إطلاق سراحه، وفي سبيل تنفيذ مخططه استعان بباقي المتهمين نظير تحصلهما على 100 ألف جنيه، وبتاريخ الواقعة استدرجوا المجني عليه من مدينة 6 أكتوبر إلى دائرة المركز لإنهاء تلك الخلافات واقتياده إلى منزل أحد المتهمين بدائرة قسم شرطة أول المنصورة بالدقهلية واحتجازه لحين مساومة أهليته لدفع مبلغ الفدية، إلا أنه عقب ضبطه وعلم المتهمان أطلقا سراح المجني عليه وهربا خشية ضبطهما.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وجار تكثيف الجهود لضبط المتهمين الهاربين .



المصدر : elwatannews

By admin