يعود الموسيقار يحيى خليل، رائد موسيقى الجاز فى مصر والعالم العربي إلى جمهوره في حفل استثنائي، مساء الجمعة 10 يوليو، على المسرح المكشوف بدار الأوبرا، بعد غياب أربعة شهور عن الحفلات بسبب جائحة كورونا.

وأعد نجم موسيقى الجاز، مجموعة من أعماله الجديدة التي يقدمها لأول مرة إلى جانب عدد من مؤلفاته الشهيرة التي تتميز بشكلها الفني المتفرد وتمزج بين طابع الموسيقى المصرية والجاز.

وسيتم عرض مقطوعات “بحلم فى عالم غريب، يعيش أهل بلدى، البيانولا، دنيا، الأمل، أميرة، من غير عنوان، الغربة”، بجانب مختارات من مؤلفات الجاز العالمية بالإضافة إلى تنويعات على عدد من أشهر ألحان الموسيقى العربية التى قام الفنان بإعادة صياغتها بأسلوب الجاز.

يذكر أن هذا الحفل هو الأخير للفنان يحيى خليل، خلال الموسم الصيفى بعدها يتوجه إلى الولايات المتحدة للقيام بجولته الفنية السنوية فى عدد من المدن الأمريكية بالتعاون مع المايسترو الأمريكى مايكل إبراهيم، وعدد من نجوم الجاز فى أمريكا.

ويعتبر الموسيقار يحيى خليل هو رائد موسيقى الجاز في مصر والشرق الأوسط، وأول من قام بمزج الموسيقى المصرية بموسيقى الجاز، وأسس فرقته الموسيقية عام 1979 بعد عودته من الولايات المتحدة التي استقر بها 15 عاما حيث اتقن موسيقي الجاز وتعاون مع كبار العازفين العالميين منهم أوليفر جونز، داف يونج وديزي جلايسبي.

مثلت فرقته انطلاقة جديدة لهذا اللون من الموسيقى ونجح فى تكوين قاعدة جماهيرية كبيرة من مختلف الشرائح العمرية داخل مصر وخارجها، وشارك فى العديد من المهرجانات المحلية والدولية وقدم الكثير من العروض الناجحة بمختلف الأماكن الثقافية والفنية بمصر والخارج.



المصدر : elwatannews

By admin