قال المدير العام لإحدى الشركات المصرية للأدوية، الخميس، إن الشركة بدأت هذا الأسبوع تصنيع عقاري “أفيبيرافير” و”ريمديسيفير” لعلاج المصابين بمرض “كوفيد 19” بطاقة تصل لنحو 1.5 مليون جرعة شهرياً.
وأوضح أن “ريمديسيفير” سيباع بأقل من ألفي جنيه (حوالي 124 دولاراً) للجرعة بينما لم يتحدد سعر “أفيبيرافير” بعد.
ولا يوجد حالياً لقاح لمرض “كوفيد 19” ولم تظهر التجارب على البشر لعدة أدوية مضادة للفيروسات فعاليتها المؤكدة حتى الآن، لكن روسيا وافقت في أواخر مايو على استخدام المادة الفعالة “فافيبيرافير” في علاج المرضى بالمستشفيات.
وأضاف في مقابلة مع وكالة “رويترز”: “بدأنا تصنيع أقراص (أفيبيرافير) التي تحتوي على المادة الفعالة (فافيبيرافير) خلال وقت سابق من هذا الأسبوع. تلك الأقراص للحالات البسيطة والمتوسطة، وقدرتنا الإنتاجية مليون عبوة شهرياً من هذا الدواء”.
وأشار إلى أن السعر “سيكون أقل من الأسعار العالمية ومناسب للمريض المصري”.
وتابع: “خلال أسبوعين إلى 3 أسابيع سيكون الدواء مطروحاً وتحت أمر هيئة الدواء العليا في مصر وهي من سيقرر إذا كان سيوجه للمستشفيات فقط أم سيسمح للصيدليات أيضاً بالحصول عليه”.
وأشار إلى أن إيفا “بدأت في تصنيع عقار ريمديسيفير بطاقة إنتاجية 16 ألف حقنة يومياً ونحو 500 ألف حقنة شهرياً، وتم التبرع بنحو 1200 جرعة لهيئة الدواء وبدأنا من اليوم توصيلها لبعض مستشفيات الحجر الصحي بتوجيه من الهيئة”.
وتابع: “هذا الدواء مخصص للحالات المتوسطة والحرجة من مرضى كورونا والذين في حاجة لرعاية مركزة بالمستشفيات وإلى أكسجين”.
ولفت إلى أن هناك اتصالات مع بعض الدول في شرق أوروبا وفي أفريقيا لمعرفة احتياجاتها من الدواء “كي نستطيع عمل تخطيط للتصنيع لكن سيكون ذلك بعد الانتهاء من احتياجات السوق المصري أولاً”.
واختتم تصريحاته قائلاً إن “التصدير يمثل من 10 إلى 15% من إجمالي دخل الشركة ونقوم بعدد من التوسعات ليصل الدخل من التصدير لأكثر من 50% من إجمالي إيرادات الشركة خلال الثلاث سنوات المقبلة”.
وكانت إحدى الشركات المصرية للأدوية المصرية أعلنت هذا الأسبوع هي الأخرى أنها بدأت تصنيع دواء جديد يعتمد على المادة الفعالة “فافيبيرافير”.
وحقق “ريمديسيفير” الذي ابتكرته شركة “جيلياد ساينسز” الأمريكية بعض النتائج الإيجابية في تجارب صغيرة على المصابين ويتلقاه المرضى في بعض الدول في حالات استثنائية أو إنسانية.



المصدر:albawabhnews

By admin