يحتفل دير السيدة العذراء مريم المعروف بـ”دير البراموس”، للأقباط الارثوذكس بوادي النطرون، غدًا الاربعاء الموافق 1 يوليو، بعيد استشهاد القديس الأنبا موسى الأسود ذلك بإقامة القداس الإلهي الاحتفالي.

 

كان الدير البراموس أعلن عن الاستعدادات الخاصه بهذا الاحتفال المقدس منقتصرًا فقط على رهبان الدير فقط دون حضور تنفيذًا للإجراءات الاحترازية التي اقرتها اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس للوقاية من انتشار فيروس كورونا ومنع التجمعات داخل الكنائس وزيارات الأديرة.

 

جدير بالذكر أن هذا الاحتفال المقدس تحرص الكنيسة الارثوذكسية  على الاحتفال به سنويًا وترفع الكنائس صلوات قداس عيد استشهاد القديس الأنبا موسى الأسود، أحد قديسي دير البراموس ، الذى يعتبره المسيحيون رمزا للقوة والأمل، فمن الرذائل والخطايا وحتى القداسة يفتخر الآباء على مر السنين بسرد قصته والاقتداء به.

 

 جدير بالذكر، أن اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس،  اجتمعت السبت الماضي لمناقشة قرار اعادة فتح الكنائس بالتزامن مع قرارات الحكومة المصرية لإعادة

الانشطة الحياتية ودور العبادة، وأصدرت اللجنة قرار استمرار تعليق الصلوات واغلاق الكنائس في القاهرة والاسكندرية نظرًا لزيادة عدد المصابين وارتفاع حالات الوفاتة وقررت اللجنة استثناء قداس عيد الرسل المجيد بحضور لا يتعدى 25 فردًا فقط، كما أتاح تفويضًا لجميع الاباء الاساقفة وكهنة الايبارشيات بدراسة الوضع الصحي في كل محافظة على حدى وتقدير الموقف من حيث استمرار او تعليق القداسات بالكنائس لمدة اسبوعين أو اكثر أو فتحها تدريجيا مع مراعاة كافة الاجراءات الصحية مراعاة كاملة وشاملة وبصورة جدية، وفي حالة اختيار الفتح التدريجي في اي ايبارشية توصي بالاتلزام بكافة التعليمات الوقائية.



المصدر: alwafd news

By admin