يقدم مشروع مكافحة التطرف (CEP) تقريرًا أسبوعيًا عن الأساليب التى يستخدمها المتطرفون لاستغلال الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي لتجنيد المتابعين والتحريض على العنف، وفى الأسبوع الماضى، أصدرت مجموعة إعلامية تابعة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية (AQAP) بيانًا يشجع على شن هجمات على فرنسا في أعقاب إعادة نشر رسوم شارلى إبدو المصورة التى تصور النبى محمد، بالإضافة إلى ذلك، حدد باحثو CEP عدة أجزاء من دعاية داعش – بما في ذلك صور التنفيذ من مايو – على لوحة الإعلانات Telegra.ph، بالإضافة إلى موقع ويب مؤيد لداعش على النطاق.pl يحتوى على مقاطع فيديو دعائية لداعش، ونشرات إخبارية أسبوعية لداعش، والتحديثات اليومية لأخبار وكالة أعماق.
فقدرحدد باحثو CEP أيضًا مقطع فيديو للتوظيف على YouTube يظهر روبرت روندو مؤسس حركة Rise Above (RAM) يشجع الأفراد على الانضمام إلى مجموعات التفوق الأبيض، بالإضافة إلى حساب Instagram التابع لـ RAM يكرس مطلق النار كينوشا، كايل ريتنهاوس. بالإضافة إلى ذلك، أزيلت منصة Telegram قناة Telegram المعروفة باسم التسريع النازى الجديد والتى كثيرًا ما تحث على شن هجمات على سلطات إنفاذ القانون واليهود، وتشيد بالرماة الجماعيين، من قبل المنصة للمرة الثانية. أخيرًا، أصدرت مجموعة تسريع نازية جديدة مقطع فيديو جديدًا على Telegram وادعت أنها أوقفت التجنيد عبر الإنترنت في الولايات المتحدة تفضيلًا لأنشطة التجنيد الشخصية.



المصدر:albawabhnews

By admin