أعلنت مختلف المحافظات عن مجموعة جديدة من الإجراءات يبدأ تطبيقها اعتباراً من اليوم، ضمن التوجهات العامة للتعايش مع «فيروس كورونا»، رغم الارتفاع المتزايد فى أعداد الحالات المسجلة، فى الوقت الذى أصدر فيه محافظ المنوفية، اللواء إبراهيم أبوليمون، قراراً بفرض إجراءات الحجر الصحى على قريتين تابعتين لمركز بركة السبع، بعد رصد تزايد حالات المصابين وسقوط عدد من الوفيات بين أهالى القريتين، نتيجة الإصابة بالفيروس المستجد «كوفيد-19».

ففى الإسكندرية، أعلنت الهيئة العامة لنقل الركاب منع المواطنين من استقلال المواصلات العامة دون ارتداء «الكمامة» الطبية اعتباراً من اليوم السبت، وأهاب مدير الحركة والمتابعة بالهيئة، المهندس على صقر، بالمواطنين الالتزام بقرار رئيس مجلس الوزراء، المتضمن ارتداء الكمامة فى جميع وسائل المواصلات، كما شددت كافة المؤسسات الحكومية وجامعة الإسكندرية ومختلف المديريات والأحياء على ضرورة ارتداء العاملين والمترددين عليها «الكمامة» الواقية حتى يتم السماح لهم بالدخول، كما تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجهيز مجمّع محاكم ونيابات الإسكندرية، بإشراف رئيس محكمة شرق الابتدائية، المستشار محمد المشد، لاستئناف العمل بها تدريجياً، وبدء استقبال الجمهور والموظفين.

وفى الغربية، أصدر المحافظ، الدكتور طارق رحمى، تعليمات مشددة إلى رؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديرى المديريات، بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية حرصاً على سلامة العاملين بالمصالح الحكومية والمترددين عليها، وتتضمن التعليمات، وفقاً لبيان أصدرته المحافظة أمس، التشديد على ارتداء «الكمامات»، مع قياس درجة الحرارة لجميع المترددين، وعدم السماح لأى منهم بالدخول إلى المكان بدون «كمامة»، أو فى حالة ارتفاع درجة الحرارة، وفى حالة عدم التزام الموظف، لا يُسمح له بالدخول وتوقيع الغرامة عليه واحتساب اليوم غياباً له، أما فى حالة مخالفة المواطن فيتم منعه من الدخول، وإبلاغ شرطة النجدة لاتخاذ اللازم معه، لتطبيق الغرامة المقررة طبقاً لقرار رئيس مجلس الوزراء.

كما تضمنت تعليمات محافظ الغربية التشديد على استمرار أعمال النظافة وتطهير أماكن العمل بصفة دورية، واستخدام بوابات التعقيم فى حالة توافرها، بالإضافة إلى التعامل بمنتهى الحزم والشدة، دون الخروج عن الآداب فى التعامل، وذلك من أجل حماية جميع العاملين والمترددين من المواطنين، ومنع التجمعات والزحام داخل المكاتب، أو استقبال أكثر من زائر واحد، وفى حالة الحاجة لعقد اجتماعات، يجرى عقدها داخل قاعات كبيرة مفتوحة النوافذ، ويكون الجلوس على مسافات متباعدة.

وفى الغضون، أعلن وكيل وزارة الصحة بالغربية، الدكتور عبدالناصر حميدة، تماثل 7 مصابين للشفاء وخروجهم من مركز العزل بالمدينة الجامعية للبنين فى «سبرباى»، التابعة لجامعة طنطا، ووجّه الشكر للطاقم الطبى العامل بمركز العزل، بقيادة الدكتور محمد إبراهيم، على جهودهم فى تقديم خدمات طبية متميزة للمصابين بفيروس «كورونا»، الذين يتم تحويلهم للمدينة الجامعية بعد استقرار حالاتهم، كما وجّه التهنئة للمتعافين بتمام شفائهم وعودتهم إلى ذويهم وأسرهم.

“الغضبان” يوجه بمتابعة مريض العزل المنزلى 5 مرات يومياً

وفى بورسعيد، عقد المحافظ، اللواء عادل الغضبان، اجتماعاً مع قيادات القطاع الصحى بالمحافظة أمس، للوقوف على آخر المستجدات فيما يتعلق بـ«أزمة كورونا»، وشدد خلال الاجتماع على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، خاصة خلال هذه المرحلة، التى تشهد تزايداً فى أعداد المصابين، كما أكد أن مواجهة تداعيات «كورونا» مسئولية مشتركة بين الدولة والمواطنين، داعياً أهالى بورسعيد إلى القيام بدورهم الإيجابى فى دعم جهود الدولة، حتى تمر هذه المرحلة بسلام. كما وجّه «الغضبان» مسئولى المستشفيات والطب الوقائى بمتابعة المرضى الذين يخضعون للعزل المنزلى 5 مرات يومياً، للتأكد من استقرار حالاتهم وتحسنهم، بعد خروجهم من المستشفيات، مع تقديم كافة أوجه الدعم المعنوى لهم ولذويهم حتى اكتمال شفائهم، وأكد المحافظ أن الخدمة الطبية تتم طبقاً لبروتوكول وزارة الصحة والسكان، وهناك متابعة مستمرة وتنسيق بين وزارة الصحة والقطاع الصحى ببورسعيد، وأشاد بجهود القائمين على مرفق الإسعاف، ووصفهم بأنهم «خط الدفاع الأول فى المعركة ضد وباء كورونا».

توزيع الأدوية مجاناً على المصابين والمخالطين داخل منازلهم فى الدقهلية.. ونقاط فحص فى شمال سيناء

وفى الدقهلية، أعلن وكيل وزارة الصحة، الدكتور سعد مكى، عن بدء توزيع الأدوية على مرضى «كورونا» داخل منازلهم، تنفيذاً لتعليمات وزارة الصحة، وعملاً على راحة المرضى وتقليل تحركاتهم، وقال فى تصريحات صحفية أمس، إن فرق الطب الوقائى والعاملين بالوحدات الصحية جهزت «شنط» الأدوية اللازمة للمصابين، وتوصيلها إليهم فى منازلهم، أو يمكنهم الحصول عليها من أقرب وحدة صحية لأماكن إقامتهم، وأضاف أن الأمر لا يقتصر فقط على المصابين، وإنما يشمل المخالطين بصورة مباشرة، والذين يمكن حصولهم على الأدوية كنوع من الوقاية، قبل ظهور الأعراض لديهم.

كما أعلن رئيس جامعة كفر الشيخ، الدكتور عبدالرازق دسوقى، أنه لن يتم السماح بدخول الحرم الجامعى بدون ارتداء «الكمامة»، اعتباراً من اليوم السبت، مؤكداً أن القرار يشمل أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة فى كليات الجامعة ومعاهدها والمستشفيات الجامعية والإداريين والعاملين فى إداراتها المختلفة، ووجّه رئيس الجامعة إدارة الأمن بتنفيذ هذا القرار، وذلك فى إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس «كورونا»، واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لحين انتهاء الأزمة.

فرض الحجر الصحى على قريتين بالمنوفية.. و”عزل” مدير مستشفى الشهداء المركزى

وفى المنوفية، أصدرت الوحدة المحلية لمركز ومدينة بركة السبع بياناً أمس، أكدت فيه تطبيق حظر كامل على قريتى «شنتنا الحجر» و«أم صالح»، بينما قام رئيس المركز، محمد هنداوى، بمتابعة تنفيذ قرار الحظر، مع إلزام الأهالى بالوجود داخل منازلهم، ومنع الاختلاط، مع إغلاق مداخل ومخارج القريتين، ومنع دخول المواطنين إليهما أو خروجهم منهما، مع الاستمرار فى إجراءات التقصى لرصد أى إصابات محتملة بين المخالطين للحالات الإيجابية التى تم تسجيلها، وتكثيف أعمال الرش والتعقيم فى الشوارع والمناطق التى ظهرت بها حالات الإصابة.

وعلى صعيد آخر، أكد مصدر مسئول بمديرية الصحة إصابة مدير مستشفى الشهداء المركزى، الدكتور أحمد الهوارى، بفيروس «كورونا»، حيث جاءت نتيجة التحاليل «إيجابية»، وأضاف المصدر، الذى طلب من «الوطن» عدم ذكر اسمه، أنه تم عزل الدكتور «الهوارى» فى منزله، ويجرى متابعة جميع المخالطين له، وإخضاعهم للعزل المنزلى لمدة 14 يوماً، بينما أعرب عضو مجلس النواب عن دائرة الشهداء، الدكتور عبدالحميد الشيخ، عن تمنياته لمدير مستشفى الشهداء بالشفاء العاجل، وأن يعود سريعاً لمواصلة دوره كأحد «مقاتلى الجيش الأبيض» فى الحرب على فيروس «كورونا».

تعقيم وتطهير 423 محكمة بالمنيا استعداداً لاستئناف العمل  ارتفاع عدد المتعافين بـ”عزل قها” إلى 238 حالة

وشهدت محافظة المنيا حملات لتعقيم وتطهير 18 مبنى تابعاً للمحاكم الجزئية والكلية و3 دوائر جنائية بمجمع المحاكم فى مدينة المنيا، تنفيذاً للتعليمات الصادرة من وزارة العدل، تمهيداً لاستئناف العمل بها اعتباراً من السبت، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا»، وقال مصدر قضائى لـ«الوطن» إنه سيتم تحديد أعداد المتقاضين والمحامين، ووضع مقاعد متباعدة، بالإضافة إلى تعليق لافتات و«بوسترات» إرشادية للجلوس، مع التشديد على عدم دخول القاعات إلا لمن يرتدى «الكمامة» الواقية، وتنفيذ خطة التباعد، وعدم التزاحم على المكاتب، مع استمرار أعمال التعقيم والتطهير والحفاظ على النظافة العامة.

وفى أسيوط، أعلن المحافظ، اللواء عصام سعد، إلزام المواطنين والعاملين والمترددين على جميع الأسواق، أو المحلات، أو المنشآت الحكومية، أو المنشآت الخاصة، أو البنوك، أو أثناء الوجود بجميع وسائل النقل الجماعية، سواء العامة أو الخاصة، بارتداء الكمامات الواقية، وتطبيق غرامة لا تجاوز 4 آلاف جنيه على المخالفين، بداية من غد السبت، ولمدة 15 يوماً، كما وجّه المحافظ بعدم السماح بدخول المترددين على المصالح الحكومية بدون ارتداء «الكمامة»، واستمرار تعقيم وتطهير كافة المرافق والمنشآت الحكومية وغير الحكومية وماكينات الصراف الآلى، وكافة المرافق بمختلف المراكز والأحياء.

إصابة 4 ممرضات بـ”تأمين” أسوان و423 مصاباً فى دمياط.. ومحافظ أسوان: 15 سيارة إسعاف نموذجية تم توزيعها فى الميادين

وأكد محافظ أسوان، اللواء أشرف عطية، أنه تم التنسيق بين جميع أطراف المنظومة الصحية، من مستشفيات وفرق الإسعاف ومديرية الصحة، لتنفيذ البروتوكول الجديد الذى وضعته الدولة للتعامل مع «وباء كورونا»، مشيراً إلى أنه تم تخصيص 15 سيارة إسعاف نموذجية، موزعة على كافة المدن.

وأعلنت مديرية الصحة أمس عن إصابة 4 ممرضات من العاملين بمستشفى التأمين الصحى فى مدينة أسوان، حيث تم نقلهن إلى مستشفى العزل لمتابعة حالاتهن، بينما سجل المستشفى التخصصى بمنطقة الصداقة ونزل الشباب الدولى خروج 13 حالة من المصابين، بعد تمام شفائهم، حيث جاءت نتيجة التحاليل التى خضعوا لها «سلبية» لمرتين متتاليتين.

وفى القليوبية، كشف رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، النائب أحمد بدوى، عضو المجلس عن دائرة طوخ وقها، أن المحافظة سجلت 88 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» أمس، بناءً على ما أظهرته خريطة وزارة الصحة لحالات الإصابة، فى الوقت الذى أعلن فيه مستشفى قها المركزى، المخصص لعزل المصابين، عن شفاء حالتين جديدتين أمس، إحداهما لمصاب يبلغ من العمر 65 سنة، والأخرى 55 سنة، ليرتفع عدد حالات الشفاء المسجلة إلى 238 حالة، غادروا المستشفى بالفعل.

وفى الشرقية، قام فريق إدارة مكافحة ناقلات الأمراض بالإدارة الصحية بأولاد صقر، برش وتطهير منازل الحالات الإيجابية التى تم رصدها مؤخراً بدائرة المركز، بالإضافة إلى جميع المنشآت الطبية وغير الطبية، ومواقف السيارات، والمحال التجارية، وأكد مدير الإدارة الصحية، الدكتور محمد عبدالسلام، على استمرار مختلف القطاعات الخدمية فى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس «كورونا»، حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين.

وقال مصدر مسئول بمديرية الصحة فى دمياط إن العدد الإجمالى للمصابين بفيروس «كورونا» فى مختلف مراكز المحافظة ارتفع إلى 423 حالة، بعد تسجيل 4 إصابات جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بينما بلغ عدد حالات الوفاة المسجلة 40 حالة، غالبيتهم ممن كانوا يعانون من الأمراض المزمنة أو من كبار السن.

وفى شمال سيناء، أصدر المحافظ اللواء محمد عبدالفضيل شوشة قراراً بوجود نقطة طبية على المدخل الغربى لمدينة العريش، لفحص جميع القادمين من المحافظات الأخرى.



المصدر : elwatannews

By admin