أزمة مياه الأمطار لازالت تؤرق المصريين، لا تفرق بين حى شعبى أو منطقة بالقاهرة الجديدة، الكل أمام موج السيول سواء يرجع ذلك لتجاهل تخطيط المدن الجديدة لمخرات السيول والوديان الطبعية التى حباها الله لكل المناطق أو تعدى في بعض المناطق الشعبية لمخرات السيول والبناء بشكل عشوائى، تزامن ذلك مع سقوط كميات هائلة من الأمطار تصل لـ51 مليار متر مكعب وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة في حين أن حجم الاستفادة لا يتجاوز الـ 1.3 مليار مترمكعب بسبب سقوط تلك الكميات الهائلة على المناطق الصحراوية أو المناطق الحدودية بحسب الدكتور نادر نور الدين خبير المياه والرى.



المصدر:albawabhnews

By admin