في خطوة جيدة للتغلب على ندرة المياه واستنباط اصناف جديدة تستطيع أن تتحمل الجفاف أكد الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، أن الدولة خلال السنوات القليلة الماضية، كانت حريصة على دعم القطاع الزراعي والنظر إليه باعتبار أنه أحد ركائز الأمن القومي، وتبع ذلك تدشين عدة مشروعات قومية منها الـ1.5 مليون فدان والـ 100 ألف صوبة زراعية والاتجاه إلى التوسع في الرقعة الزراعية في الأراضي الصحراوية ومنها سيناء وجنوب الوادي.
وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، أنه تم أيضًا التوسع في التربية والإنتاج الحيواني وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتربية مليون رأس ماشية، فضلًا عن الجهود البحثية التي نجحت في استنباط 18 صنفا جديدا من تقاوي الحاصلات الزراعية وعلى رأسها القمح والقطن والفول والعدس والأرز.



المصدر:albawabhnews

By admin