تحدث المهندس محمد الخطيب، استشاري تطوير بحيرة عين الصيرة، عن مراحل تطوير البحيرة، قائلا إن التطوير يجري بواسطة بروتوكول تعاون بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ومحافظة القاهرة لتطوير المنطقة بالكامل، موضحا أن القاهرة تضم بحيرتين فقط هما عين الصيرة والفسطاط، تحتوي على مياه كبريتية مالحة نتيجة لأحد الزلازل.

وأضاف “الخطيب” خلال لقاء ببرنامج “مصر بتبني”، المذاع على شاشة قناة “إكسترا نيوز”، ويقدمه الإعلامي أحمد بشتو، أنه جرى تعميق وتوسعة البحيرة لتقترب ضفاف البحيرة لمتحف الحضارة، وسيتم بواسطة الهيئة العربية للتصنيع عمل معالجة للبحيرة لكل خواص المياه لإعادة استخدام المياه من خلال محطة معالجة لتصبح نقية تماما.

وأوضح أنه جرى نقل 300 أسرة بالمنطقة العشوائية في محيط البحيرة لحي الأسمرات، وذلك لإعادة تصور البحيرة بإنشاء حديقة وممشى سياحي بطول 1800 متر، ومجموعة من المطاعم متنوعة سواء مغلقة مكيفة أو مفتوحة بمنطقة الجزيرة أو ساحة الشاي، كما جرى وضع مجموعة من النوافير المختلفة، وسيتم إنشاء مارينا للمراكب الصغيرة، لافتا إلى أن المنطقة ستتحول لمتحف مفتوح.

وأشار استشاري تطوير بحيرة عين الصيرة إلى أن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وضعت تصور لربط المناطق المختلفة بالبحيرة عبر محاور مرورية، لافتا إلى أن هناك محور يصل للطريق الدائري ومحور آخر يصل لطريق النصر.

وأكد أنه سيتم إزالة المباني العشوائية في محيط مسجد عمرو بن العاص لربطها مع منطقة الفسطاط، كما يجرى حاليا تطوير المنطقة المحيطة بمجرى العيون ودار الإمارة، وذلك بهدف ربط  لأول مرة العواصم التاريخية للقاهرة “الفسطاط والقطائع والعسكر” ببعضها البعض، حيث سيتم ربط منطقة عمرو بن العاص لأسوار القاهرة الفاطمية الشمالية.



المصدر : elwatannews

By admin