ازدياد أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، في قريتي شنتنا الحجر وأم صالح بمحافظة المنوفية، دفع الجهات المسؤولة، لفرض عزل جزئي على القريتين، للحد من انتشار كوفيد-19 داخل المحافظة.

عبدالسلام كرم، أحد سكان قرية شنتنا الحجر التابعة لمركز بركة السبع، يروي لـ”الوطن”، أن الحظر طبق مساء أمس، وذلك بعد ظهور العديد من حالات الإصابات والوفيات خلال الأيام الماضية، آخرها إصابة 7 أفراد قبل يومين، وثبوت إصابة 3 من أسرة واحدة أمس.

غلق مداخل ومخارج القرية

أغلقت قوات الشرطة مداخل ومخارج القرية، ومنعت خروج سكانها إلى أي مكان آخر، كذلك جرى غلق جميع المحلات والورش داخل القرية، ما عدا محلات السوبر ماركت، ومحلات الجزارة والدواجن، حسب حديثه.

حالة من الخوف والقلق انتابت سكان القرية بعد قرار الغلق، وعمل بعض رجال الصحة على نقل بعض الأفراد المصابين للمستشفيات، “كمان قامت الوحدة المحلية برش وتعقيم شوارع وطرقات القرية للحد من انتشار الفيروس داخل القرية”، وفقا لـ”كرم”.

منذ أمس، حرص “كرم”، هو وأسرته على عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، حفاظا على الأسرة من أي إصابة، “مكنتش بلبس كمامات بقيت بلبسها وأنا خارج أجبلهم أي حاجة محتاجينها من برا”، وفقا لحديثه.



المصدر : elwatannews

By admin