من جديد عادت الحياة لبورصة نيويورك، وفتح سوق المال الأكبر في العالم أبوابه وسط مشاهد لم نعتدها طيلة السنوات الماضية.

 

وارتفعت الأسهم الأمريكية بقوة عند الفتح واخترق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 حاجزا فنيا مهما اليوم الثلاثاء في ظل استئناف الأنشطة التجارية.

 

وتسود حالة من التفاؤل حيال لقاح محتمل لفيروس كورونا ساعدت المستثمرين على التغاضي عن التوترات

الصينية الأمريكية.

لكن المكاسب التي حققت عند الفتح ليست الأبرز في هذا المشهد، مع افتتاح المبنى للمرة الأولى منذ مارس/أذار، في ظل إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقررت بورصة نيويورك في 12 مارس/أذار، إغلاق قاعة المداولات بسبب فيروس كورونا، والإبقاء على التداولات الإلكترونية.

وكانت أبرز المشاهد اليوم الثلاثاء، هي وجود أفراد من الأطقم الطبية أمام أبواب بورصة وول ستريت، علاوة على وجود اللافتات التوعوية التي تطالب بالتباعد واستخدام الماسكات الطبية للوقاية من الفيروس.

وقررت بورصة نيويورك في 12 مارس/أذار، إغلاق قاعة المداولات بسبب فيروس كورونا، والإبقاء على التداولات الإلكترونية.

وكانت أبرز المشاهد اليوم الثلاثاء، هي وجود أفراد من الأطقم الطبية أمام أبواب بورصة وول ستريت، علاوة على وجود اللافتات التوعوية التي تطالب بالتباعد واستخدام الماسكات الطبية للوقاية من الفيروس.



المصدر: alwafd news

By admin