ماجد طلعت رمزي يكتب: غاز المتوسط.. سبب للصراع (2 – 3)

بعدما استعرضنا في الجزء الاول من سلسة المقالات الموقف والحلم التركي الذي يسعي لتحقيقة وهو ان يكون مركزا اقليما لنقل الغاز لاوروبا ولكن تفوق مصر عليها ادي الي نشوب هذا الصراع نستعرض معا في هذه الجزء الثاني الموقف المصري في هذا الشأن
الموقف المصري ارتكز بشكل محوري على ما يتوفر لديها من بنىه تحتية تتكون من خط غاز تربطها بإسرائيل (يربط بين عسقلان في إسرائيل، والعريش في مصر)، فضلًا عن محطتين لإسالة الغاز (في إدكو ودمياط) يمكن أن يكونا نقطة تصدير لأوروبا.
محطتا الإسالة على وجه التحديد كانتا العنصر الأبرز في التفوق المصري، إذ يمكن لهما تسييل الغاز القادم من إسرائيل وقبرص، وشحنه في الناقلات البحرية إلى أوروبا.
كما جعلت محطتا الإسالة من مصر المركز الوحيد الجاهز لتصريف غاز شرق البحر المتوسط إلى أوروبا والعالم وتبلغ قدرة التسييل لدى محطة دمياط نحو 7.56 مليار متر مكعب سنويًّا، فيما تبلغ قدرات محطة إدكو نحو 10 مليارات متر مكعب سنويًّا.
وفي خطوة هامة تعكس تحول القاهرة إلى مركز إقليمي للطاقة سوف تبدأ محطات الإسالة خلال أيام فى استقبال الغاز الإسرائيلي بحسب الاتفاقية التى وقعها القطاع الخاص مع الجانب الإسرائيلي لاستيراد بعد أن وقعت “ديليك” وشريكتها الأمريكية “نوبل إنرغي” اتفاقا تاريخيا أوائل العام الماضي لتصدير الغاز الطبيعي بقيمة 15 مليار دولار من حقلي “تمار” و”لوثيان” إلى إحدى الشركات الخاصة في مصر. بواقع 60مليار قدم مكعب غاز لمدة ١٥ سنة تمهيدا لإسالته وضخه فى الشبكة القومية وتصديره
كذلك وقّعت مصر مع قبرص اتفاقية لإنشاء خط أنابيب بتكلفة مليار دولار يربط حقل غاز أفروديت “أضخم حقول الغاز القبرصية” بمحطات تسييل الغاز في مصر.
وجاءات اتفاقيات مصر مع قبرص واليونان ومن بعدها منتدي غاز شرق المتوسط رداً على الاستفزازات التركية، وضربة لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
وتعتبر قضية غاز شرق المتوسط أهمية كبرى لتركيا، فهي من جانب تعكس احتياجا اقتصاديا، ومن جانب آخر تتعلق بوضعها الإقليمي وضرورة الحفاظ على مكانتها، وكونها قوة إقليمية لها اعتباراتها ، وفي تحد لهذه التحذيرات ولتعزيز مكانتها في المنطقة وقعت أنقرة اتفاقية بحرية مثيرة للجدل مع حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس أواخر نوفمبر تتيح لأنقرة توسيع حدودها البحرية في منطقة من شرق المتوسط تختزن كميات كبيرة من النفط تم اكتشافها في الأعوام الأخيرة. يتبع …

ـ عضو تنسيقية شباب الاحزاب والسياسيين





dostor

By admin