تعمل إدارة البورصة المصرية على نشر الوعي والمعرفة المالية، تماشياً مع مستهدفات الدولة المصرية بتعزيز الثقافة المالية لزيادة معدلات الشمول المالي ، وقام الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، بإلقاء كلمة افتتاحية أمام نحو 100 طالب من كليات مختلفة ممثلين عن جامعتي قناة السويس وبنها، اليوم الأحد، ضمن فعاليات البرنامج التدريبي التعليمي لطلبة الجامعات التي تنظمه البورصة المصرية عبر منصة زووم، بهدف زيادة مستويات المعرفة والوعي المالي خاصة بالمسائل المتعلقة بعمل البورصات.

وأكد رئيس البورصة على ضرورة تعزيز الثقافة المالية ورفع مستويات المعرفة المالية بالمسائل المتعلقة بسوق الأوراق المالية المصري، لتصحيح الصورة الذهنية المغلوطة وبناء صورة ذهنية سليمة لدى المجتمع حول البورصات ودورها في توفير التمويل اللازم للشركات التي بدورها تخلق وظائف وتدعم الناتج المحلي الإجمالي، وكذا دورها كأحد قنوات الاستثمار والادخار التراكمي طويل الأجل.

وأوضح ” البرنامج التدريبي يتضمن سلسلة من المحاضرات تسلط الضوء التعريف بالبورصة وأهم المصطلحات الخاصة بها والثاني تصنيفات المستثمرين وفقا لفوائضهم المالية وخبراتهم ورغبتهم في الاستثمار، بالإضافة الى المبادئ الأساسية التي يجب توافرها لدى من يرغب في الاستثمار في السوق، وكيفية اختيار شركات الوساطة ودورة عمليات التداول”.

أوضح أن البرنامج سيزود الطلبة بكيفية قراءة القوائم المالية أحد الأساسيات اللازمة التي تساعد المتعاملين على اتخاذ قراراتهم الاستثمارية بشكل سليم، مشيراً إلى سعى إدارة البورصة من خلال التنسيق مع الأطراف ذات الصلة نحو تطوير محتويات تعليمية لمختلف الفئات لتزويدهم بالمعرفة النظرية والتطبيقية بخصوص البورصة.

جدير بالذكر أن إدارة البورصة كانت قد وقعت مذكرات تعاون مع عدة جامعات منها جامعتي الإسكندرية وبدر لتدريب طلاب مختلف الكليات، وكذا تقديم محاضرات لطلاب الاكادية الوطنية للتدريب، مع التواجد في العديد من المحافل التي تتميز بكثافة حضورية للشركات والأفراد الباحثين عن فرص للاستثمار أو تطوير شركاتهم والوصول الى التمويل.



المصدر: elamwal

By admin