توقعت مؤسسة جولد مان ساكس الأمريكية، أحدى أكبر المؤسسات المالية العالمية، أن البنك المركزي المصري يستهدف على المدى المتوسط خفض أسعار الفائدة لتصل إلى معدلات فائدة حقيقية في حدود 2.5 بالمائة نزولاً من 6.5 بالمائة.

وأوضحت المؤسسة اليوم الأربعاء، أنه بافتراض أن التضخم سيرتفع نحو 2 بالمائة من معدلاته الحالية، فإن البنك المركزي سيقوم بعد ذلك بخفض أسعار الفائدة بنسبة الـ 2بالمائة المتبقية .

وحول التوقعات بشأن تحركات أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي المصري، ذكرت مؤسسة جولدمان ساكس أن تحركات أسعار الفائدة تعتمد بشكل كبير على تحقيق التوازن بين توقعات التضخم لدى البنك المركزي المصري وحماية تدفقات الاستثمارات الأجنبية.

وأكدت، أن معدل سعر الفائدة الحقيقية في مصر والعائد من أدوات الدين البالغ حوالي 6.5 و6.7 بالمائة من بين المعدلات الأكثر جاذبية على مستوى العالم مقارنة بمعدلات بين 1 و0.5 بالمائة التي تقدمها الدول المناظرة ما يعزز شهية المستثمرين الأجانب والتوقعات بشأن التدفقات الأجنبية.

ورجحت مؤسسة جولدمان ساكس اتجاه المركزي المصري للخفض التدريجي لأسعار الفائدة، متوقعة في الوقت نفسه عدم تأثر التدفقات النقدية الأجنبية حال خفض الفائدة، مؤكدة أن اقتصاد مصر الكلي لا يزال قويا وراسخا وينمو بشكل حقيقي.



المصدر: elamwal

By admin