حققت مبادرة البنك المركزي المصري لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والتي أطلقها في يناير 2016، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي أرقاما قياسية على صعيد حجم التسهيلات والقروض الممنوحة أو عدد المستفيدين منها بنهاية مارس الماضي.

وكشفت إحصاءات للبنك المركزي المصري عن أن حجم الزيادة في محفظة القروض والتسهيلات الممنوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بلغ

خلال الفترة  من يناير 2016 وحتى نهاية مارس 2020 نحو 181 مليار جنيه، فيما تجاوز عدد المستفيدين من تلك القروض والتسهيلات أكثر من مليون و44 ألفا و374 مستفيد.

وأوضحت أن حجم التمويلات التي حصلت عليها المشروعات والمنشآت الصغيرة بلغ بنهاية مارس الماضي 5ر97 مليار جنيه، حصل عليها

107 ألاف مستفيد، بينما بلغ حجم التمويلات التي ذهبت إلى المشروعات والمنشآت المتوسطة 3ر57 مليار جنيه، وجهت لنحو 8 ألاف مستفيد، وبلغ حجم التمويل الذي حصلت عليه المشروعات والمنشآت متناهية الصغر 2ر26 مليار جنيه، حصل عليها

نحو 930 ألف مواطن ومنشأة متناهية الصغر.

وكان البنك المركزي المصري قد أصدر في السادس من يناير من عام 2016، مبادرة بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي لتمويل الشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بعائد 5 في المائة متناقص.



المصدر: alwafd news

By admin