الانتهاء من متطلبات بورصة العقود عام ٢٠٢٠

نظمت شعبة المحررين الاقتصاديين ورشة عمل على مدار يومين عن المشتقات المالية ومنهجية المؤشرات الرئيسية للبورصة بجانب تطوير بيئة التداول ومنظومة الإفصاح بسوق المال المصرية بالتعاون مع إدارة البورصة المصرية.

وشرح محمد فريد رئيس البورصة المشتقات وأنواعها وكيفية العمل بها لمحرري الشعبة خلال اليوم الأول من ورشة العمل الذي أقيمت بمقر البورصة غربي القاهرة.

وأضاف أن إدارة البورصة تؤمن بأهمية الصحافة الاقتصادية في تبسيط المعلومات والأخبار وتوصيلها سواء للمتخصصين أو غير المتخصصين ولذا نعمل على إمدادهم بكافة المعلومات وأدوات المعرفة المطلوبة وتمكنهم من أداء رسالتهم الإعلامية في أفضل وجه ممكن.

وتابع فريد”ورشة العمل التي نظمتها البورصة مع شعبة المحررين الاقتصاديين لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة سنعمل خلال الفترة المقبلة على تكرار تلك الورش مع المحررين الاقتصاديين لثقلهم بكل المعرفة والمعلومات والبيانات التي يحتاجون لها لأداء عملهم بفهم ووعي كامل”.

أضاف فريد أن إدارة البورصة تنظر إلى عملية تنمية وتطوير سوق الأوراق المالية من منظور سلسلة القيمة المُضافة، وتضمن جانب الطلب بهدف توسيع قاعدة المستثمرين في السوق عبر نشر الثقافة المالية بأساسيات الاستثمار في البورصة، وكذلك جانب العرض بهدف زيادة المعروض من الشركات المقيدة وتحسين جودة كل ماهو معروض وبالأخص الافصاحات، بالاضافة الى جانب تطوير بيئة التداول عبر إتاحة وتفعيل أدوات ومنتجات مالية جديدة وتبسيط الإجراءات لتحسين بيئة ممارسة الأعمال في مجال الاستثمار بسوق المال المصري.

وذكر فريد أنه يتطلع للانتهاء من إجراءات تأسيس شركة بالتعاون مع وزارة التموين تتولى تطوير بورصة السلع الحاضرة، فضلا عن السعى نحو إنهاء كافة المتطلبات الخاصة بإطلاق سوق العقود خلال ٢٠٢٠، بالتنسيق مع كافة الأطراف ذات الصِّلة.

وقام خلال الورشة أحمد عبد الرحمن نائب رئيس البورصة بشرح آليات التداول وأحدث ما أدخل عليها من تعديلات فيما قام قطاع الافصاح بشرح منظومة افصاح الشركات بالبورصة وأهميتها وكيف تحدث فيما شرحت حنان حمدي من البورصة مؤشرات السوق ومنهجيتها وكيفية تكوينها وعملها.





dostor

By admin