إيرباص تواجه تحدي تسليمات قياسية في الربع الرابع لتحقق هدفها

ارتفعت أسهم إيرباص اليوم الثلاثاء مع رهان المستثمرين على أن زيادة 13.5 بالمئة في تسليمات تسعة أشهر ستقُرب الشركة من تحقيق هدف العام بأكمله رغم تعطيلات في المصانع، بينما نال إلغاء شركة الطيران النرويجية المتأزمة لخمس طائرات من بريق نيل 41 طلبية جديدة.

صدرت البيانات الشهرية لإيرباص في وقت متأخر أمس وهي تضع تسليمات صانع الطائرات الأوروبي وطلبياته الجديدة فوق منافسته الأمريكية بوينج بفارق كبير في عام بطيئ لصناعة الطائرات التجارية وسط عناوين أخبار سلبية على صعيد السلامة وتوترات التجارة.

وتتجه إيرباص للتفوق على بوينج في التسليمات السنوية للمرة الأولى منذ 2011، بعدما اضطرت الشركة الأمريكية إلى إيقاف طائرتها الأعلى مبيعا، 737 ماكس، في مارس آذار في أعقاب حوادث دامية.

وبغية تحقيق هدف تسليم 880 إلى 890 طائرة للعام بأكمله، يجب على إيرباص تجاوز الرقم القياسي للتسليمات المسجل في الربع الأخير من العام الماضي عند 297 طائرة – وهو هدف قال بنك كريدي سويس إنه “طموح لكن ممكن”.

سلمت إيرباص 571 طائرة في الأشهر التسعة الأولى من 2019.

وارتفعت أسهم إيرباص 2.6 بالمئة مع اعتقاد المستثمرين أن الشركة ستكرر ما حققته مرارا من قبل بزيادة التسليمات زيادة كبيرة في الأشهر الأخيرة من العام.

ورغم ذلك، قالت مصادر بالقطاع إن إيرباص تواجه مشكلات مستمرة في مصنع هامبورج تتعلق بالطائرة ايه320 نيو التي عليها طلب كبير، حيث تأثرت التسليمات جراء تعطيلات في الإنتاح وتأخيرات في التوريدات ونقص في العمالة ومشاكل جودة.





dostor

By admin