محام: “اندماج الأندية” يفتقر إلى نظام إداري فعال

محام: “اندماج الأندية” يفتقر إلى نظام إداري فعال


إطلاق 13 مركز شباب بنظام مستقل ودمج 16 ناديًا في 4 أندية

حسن الستري:

وأوضح وزير الشباب والرياضة أيمن المؤيد أن قرار دمج الأندية كان من المبادرات الجيدة التي تبلورت نتيجة الفكر الرياضي الاستراتيجي ، لكن المشروع افتقر إلى إدارة فعالة ونظام التنمية المستدامة للأندية الرياضية بسبب إن وجود مثل هذا النظام يقلل من ديون الأندية ويزيد من إنتاجيتها واحترافها في التشغيل ، وهذا ما نركز عليه اليوم تحت مظلة رد الفعل.

وردا على سؤال من مفوض عيسى الدوسري قال إن مشروع دمج الأندية واجه عددا من التحديات المتعلقة بالتنظيم الإداري للنادي الأم مع الأندية المندمجة خاصة في إدارة هذه الفروع وأسمائها. وكذلك التحدي الإداري الذي أجبر على تعديل قانون النقابات والأندية وأهمها انتقال الأندية.

وأشار إلى أنه تم الإعلان عن 13 مركزًا للشباب في النظام المستقل وتم دمج 16 ناديًا في 4 أندية ، ومراكز دعم الشباب التي تم الإعلان عنها بعد الاندماج هي: الهملة ، كرزكان ، الديه ، السنابس ، جدحفص ، آل. – النعيم ، السهلة الجنوبية ، السهلة الشمالية ، كرباباد ، رأس رمان ، القادسية ، الحورة ، الزلاق.

وأشار إلى دمج أندية كرزكان والهملة والريف وبوري تحت أسماء نادي الشباب ، نادي التضامن ، الديه ، السنابس ، جدحفص ، النعيم ، كرانة ، السهلة وكرباباد. والهلال ورأس الرمان والقادسية نادي النجمة ونوادي الزلاق والرفاع الغربي نادي الرفاع. فشل الاندماج حيث تم حل ناديي قلالي والحد بعد الاندماج تحت اسم نادي الساحل.

وأشار المؤيد إلى أن اندماج الأندية الوطنية وتقليص أعدادها قد جلب الكثير من الفوائد للرياضات البحرينية حيث زاد التركيز عليها في جميع الجوانب الإدارية والتنظيمية والفنية والمالية حيث تم ضمان ميزانية الأندية المندمجة. منشآت مقامة ونموذجية قادرة على استيعاب كمية كبيرة ومتنامية من المبالغ المرتبطة بهذه الأندية بالإضافة إلى زيادة عدد أعضاء الاجتماع العام للنادي ، وقد انعكس ذلك بشكل إيجابي في تعزيز مجالس الإدارة والتي تضم نخبة من الإداريين القادرين على إدارة العملية الإدارية للأندية الرياضية بشكل أكثر احترافية ، مما يساهم في ترجمة أهداف النادي وتطلعاته والأهداف التي أنشئ من أجلها ، بالإضافة إلى الدور الذي لعبه من خلال الانصهار في زيادة عدد مشجعي النادي مع نمو قاعدة اللعبة وتحقيق قدر أكبر من التنافسية والإنجازات.

وأوضح أن الاندماج كان له أثر إيجابي على المستوى الفني للفرق الرياضية حيث ظهرت الأندية بمستويات متميزة على المستوى المحلي من خلال ألقاب منافسة محلية أكثر فاعلية وكذلك تحقيق الأندية أكبر وأكثر. مراكز متقدمة خلال المسابقة حيث ظهرت هذه الأندية بمستويات جيدة في مختلف البطولات الأجنبية.

.

.

المصدر صحيفة الوطن

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *